سوف توفر أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين ما يلي:

قدرة على استيعاب

طيار متدرب دفعة واحدة

جهازاً تشبيهياً للتدريب على الطيران

مدرج خاص طوله

متر، وبرج مراقب

أكثر من

ساعة من تجربة الطيران

صمّمت أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين، التي ستتخد من مطار آل مكتوم الدولي في دبي وورلد سنترال مقراً لها، لتكون أحدث مراكز تعليم الطيران وأكثرها تطوّراً في العالم. وسوف تحمل على عاتقها تنفيذ برنامج تدريب الطيارين المواطنين المبتدئين. كما ستركز على استقطاب وتدريب طيارين مبتدئين مرشحين من شركات طيران من جميع أنحاء العالم.

من خلال المزج بين أساسيات التدريب على الطيران والمتطلبات الخاصة بشركات الطيران، سيتمتع طلبة أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين بميزة فريدة متمثلة في التعرف على العمليات الجوية من بداية التحاقهم بالدورة. ويشكل العمل كفريق مكون من الطيار ومساعده، والتعرف على التطبيقات والخبرات اللازمة للوصول إلى المعايير الدولية الخاصة بالعمل كطيار على أسطول الطائرات التجارية لشركات الطيران الدولية جانباً مهماً من من هذا الأسلوب الشامل في التدريب. وسوف تزود أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين المتدربين بالمهارات والمعارف الضرورية وتهيئهم للفترة الانتقالية للخدمة برتبة ضابط أول مع ناقلات جوية عالمية.

تعرّفوا على المزيد عن أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين

سجّلوا لكي تصلكم أحدث المعلومات حول تطور إنشاء وتجهيز أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين