انتقل إلى المحتوى الرئيسي

لماذا نحن

ستة أسباب تجعلك ترغب بالقدوم إلى أكاديمية طيران الإمارات لتدريب الطيارين

  1. كن طيارا متدربا في دبي، المدينة التي تحتل صدارة صناعة الطيران والتي تعد مركزا عالميا استراتيجيا، كما أنها ستصبح على المدى المنظور العاصمة العالمية لصناعة الطيران
  2. يمكنك قيادة أحدث أساطيل التدريب على الطيران وأكثرها تقدما في العالم
  3. استفد من المدرج المدمج والتسهيلات التي تمنحك تجربة تدريب فريدة على الطيران
  4. انضم إلى برنامج متقدم تقنيا
  5. يمكنك التمتع برسوم تنافسية للغاية
  6. منشأة مجهزة بأحدث التقنيات

من ستكون

سوف تتمكن من إتقان جميع المهارات المطلوبة للحصول على وظيفة بصفة مساعد طيار، كما ستخضع لتحديات تجعلك تصبح جزءا من مستقبل صناعة الطيران.   سوف تمنحك مناهجنا القدرة على الانضمام إلى الجيل التالي من الطيارين الذين يمتلكون الثقة بالنفس والمعرفة المتفوقة ومهارات كبيرة في عملية اتخاذ القرارات، وذلك من خلال الجمع ما بين أفضل مستويات التعليم وأكثر التقنيات تقدما على مدار مرحلة التعلم الخاصة بك.

ما الذي ستتعلمه

ابتداء من اللغة الإنجليزية والدورات التأسيسية في علوم الطيران وانتهاء بالمدرسة الأرضية والتدريب في مدرسة الطيران، طورت أكاديمية طيران الإمارات للتدريب على الطيران برنامجا دراسيا شاملا يساهم في إعدادك لوظيفتك بكل الطرق الممكنة.  فعلى مدى ثلاثة أعوام، سوف تكمل الدورات الأرضية وتحصل على التدريب على الطائرات ذات المحرك الواحد وتلك التي لها أكثر من محرك، مما يعطيك القدرة في نهاية المطاف على أن تصبح طيار شركة الخطوط الجوية الذي كنت تطمح لأن تكونه على الدوام.   

تطلّع إلى المستقبل

مستقبل الطيران

يتنبأ الاتحاد الدولي للنقل الجوي أن يتضاعف طلب مسافري شركات الخطوط الجوية على مدى العقدين القادمين. وهذا يعني وجود تقديرات بأن تكون هناك حاجة لتوفير عدد هائل من الطيارين يبلغ 460 ألف طيار تجاري جديد بحلول العام 2031. وفي أكاديمية طيران الإمارات لتدريب الطيارين، نحن ملتزمون في المساعدة على تلبية طلبات السوق العالمية من خلال تنشئة الجيل الجديد من الطيارين الموهوبين والطموحين. اطلع على المقرر الدراسي

سجّل معنا لتحصل على رسالة الأكاديمية الحصرية

تواصل معنا

×